أوقفت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة الرباط خمسة أشخاص، من ضمنهم موظفان للأمن يعملان بالمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، وشخص من ذوي السوابق القضائية في مجال النصب، وآخر مبحوث عنه من أجل إصدار شيكات بدون رصيد، وذلك للاشتباه في تورطهم في قضايا تتعلق بالنصب والاحتيال.

    وأظهرت المعطيات الأولية للبحث أظهرت أن “المشتبه فيهم كانوا يحتالون على الضحايا ويتسلمون منهم مبالغ مالية غير مستحقة، بدعوى التدخل لفائدتهم لدى بعض الإدارات العمومية، أو التوسط لهم في عمليات التوظيف في مباريات سلك الشرطة”، وذلك حسب ما أفاد به بلاغ لولاية أمن الرباط أمس الجمعة.

    وأشار البلاغ، إلى أن هذه العملية تندرج في إطار الجهود المبذولة لمكافحة الجريمة بمختلف صورها وأشكالها.

    وأضاف المصدر ذاته، أنه تم تقديم اثنين من المشتبه فيهم أمام العدالة اليوم، بينما لازال البحث متواصلا مع ثلاث مشتبه فيهم آخرين، تحت إشراف النيابة العامة المختصة، بهدف تحديد جميع ظروف وملابسات القضية وتوقيف كافة المشتبه فيهم المتورطين.

patisserie