تمكنت عناصر الدرك الملكي، التابعة للقيادة الجهوية لأكادير، يوم الخميس من إحباط محاولة لتهريب كمية كبيرة من مخدر الشيرا، يصل وزنها إلى 8 أطنان ونصف ، كانت مخبأة بعناية داخل صناديق كرتونية مخصصة لتعبئة سمك الاخطبوط.

وعلم أمس، الجمعة، لدى مصدر من القيادة الجهوية للدرك الملكي بأكادير أن هذه الكمية من المخدرات كانت محملة على متن شاحنة للنقل الدولي، حيث كان المتورطون في هذه العملية يحضرون لتهريبها صوب أوربا.

وحسب المصدر نفسه، فإن المهربين اتخذوا من مزرعة تقع ضواحي مدينة ايت ملول (عمالة إنزكان أيت ملول) مخبأ لشحن المخدرات وسط علب الاخطبوط ، حيث تتوفر بداخل المزرعة وحدة للتبريد، كان المهربون يستعملونها كوسيلة لتخزين المنتجات الزراعية ،وذلك قصد التمويه عن حقيقة الأفعال غير المشروعة التي كانوا يتعاطون إليها.

وبفعل يقظة عناصر الدرك الملكي، تأتى إحباط هذه العملية بعد عملية ترصد دقيقة تم القيام بها في محيط المزرعة المشبوهة ، فضلا عن تتبع تحركات عدد من الاشخاص المشبوهين، إلى أن تم التيقن من صحة المعلومات التي توصل بها أفراد الدرك الملكي، ليباغتوا المتورطين بإلقاء القبض عليهم متلبسين بحيازة هذه الكمية من المخدرات.

وقد اعتقل لحد الساعة ستة اشخاص في هذه النازلة ، كما تمت مصادرة مجموعة من وسائل المراقبة الالكترونية كانت تسخر لتأمين الحراسة داخل المزرعة ، فضلا عن مصادرة هواتف محمولة ، وأجهزة إلكترونية ، ووسائل للإتصال عن بعد ، وبندقية صيد.

ولا زالت التحريات سارية للكشف عن متهمين آخرين ، وذلك تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

 

patisserie