تشهد مدينة العيون استنفارا أمنيا غير مسبوق، بعد أن انتقلت أجهزة أمنية مختلفة منها عناصر مراقبة التراب الوطني وأجهزة الاستعلامات العامة إضافة إلى لجنة من وزارة الداخلية، للإشراف على آخر الترتيبات بعد ورود أخبار غير رسمية عن زيارة الملك للمدينة للاحتفال بعيد المسيرة الخضراء، خلال السادس من نونبر، والذي يصادف هذه السنة الذكرى الأربعين.

    وقال مصدر مطلع ليومية  “المساء” التي أوردت الخبر في عددها  اليوم الإثنين إن الزيارة تأكدت بعد أن عقدت ولاية أمن العيون اجتماعات طارئة لجميع مصالحها ترتيبا للزيارة وتأمين الاحتفالات بعيد المسيرة، إذ من المنتظر أن يتم الإعلان من مدينة العيون عن قرارات مهمة بخصوص ملف الصحراء، إضافة إلى أخرى تهم المجلس الملكي الاستشاري لشؤون الصحراء الذي يرأسه خليهن ولد الرشيد.  

وحسب المصدر نفسه، فإن الزيارة في حال تأكدها ستكون لها دلالات كبيرة، أهمها انطلاق العمل بشكل رسمي بنظام الجهوية المتقدمة، إضافة إلى تدشين مشاريع ضخمة، أهمها محطة لتحلية ماء البحر ومحطة للمسافرين، ستكون من بين أكبر المحطات في إفريقيا، إذ سيجري الاعتماد عليها لربط المغرب بدول جنوب الصحراء، إضافة إلى مشاريع تهم السكن الاقتصادي، وتشييد مستشفى خاص لمعالجة السرطان، سبق أن تم الإعلان عنه من طرف مؤسسة لالة سلمى لمحاربة السرطان.  

    وحسب مصدر “المساء”، فإن الاحتفالات بعيد المسيرة بمدينة العيون سيكون لها طابع خاص، إذ ستشهد تنظيم مباراة استعراضية في كرة القدم بحضور نجوم عالميين بقيادة الأرجنتيني “مارادونا” والكاميروني “روجي ميلا”، إضافة إلى عدد من مشاهير الكرة العالميين.  

    وستشهد الاحتفالات كذلك التأشير على إنتاج عمل سينمائي كبير يضم ممثلين عالميين بمناسبة إنتاج فيلم عن المسيرة الخضراء.

    ومن المنتظر أن تسبق تعزيزات أمنية الملك إلى العيون، استعدادا لتأمين زيارة محمد السادس للأقاليم الجنوبية. وعقدت اجتماعات أمنية بعد أن تلقى ولاة الأمن ورؤساء المناطق الأمنية تعليمات برفع درجات اليقظة والحذر، وتكثيف الحملات التمشيطية بمدن الجنوب، كما تلقت عناصر الأمن التابعة لشرطة المرور والشرطة القضائية تعليمات ولائية جديدة بنصب “باراجات” بمداخل المدينة.

patisserie