طعن طليق زوجته السابقة بسكين،يوم الاثنين، بآسفي، بعد أقل من ساعة على نطق المحكمة بتطليقهما، مخلفا عدة طعنات في مختلف أنحاء جسم طليقته، قبل أن يحدث جروحا غائرة في وجهها، كي يقتل مستقبلها من دونه.
    وتفيد مصادر صحافية، أن الطليق سبق وحاول خنق الضحية، أمام هيأة الحكم بمحكمة قضاء الأسرة، ولاذ بالفرار، قبل أن يعود يوم أمس لإنهاء جريمته.
     وتضيف المصادر ذاتها، أن أقارب الضحية، طلبوا من أمن المحكمة اعتقال الجاني، إلا أنهم رفضوا بدعوى أنه لا يمكن اعتقاله من داخل المحكمة، وينتظرون خروجه لشرعنة الاعتقال، ما لم يقع، ليتربص الجاني ببيت طليقته، وتأكد أنه خال من الرجال، فاقتحمه مكسرا الباب، وشاهرا سكينا من الحجم الكبير، ليفعل فعلته أمام أمها وشقيقاتها المكتوفات الأيدي، منهيا جريمته بدم بارد، إذ لم يغادر الشقة إلا بعدما غسل يديه من الدماء.
    وتفاجأ الجاني فور نزوله إلى الحي، بالتفاف أبناء الحي حوله، ليشلوا حركته، وسلموه إلى المصالح الأمنية.

patisserie