دخل وزير المالية محمد بوسعيد على خط الاصطدام بين ابن كيران رئيس الحكومة ووزير الفلاحة عزيز اخنوش، الذي أثارته المادة 30 من مشروع قانون المالية لسنة 2016 التي نقلت سلطة الآمر بالصرف في صندوق التنمية القروية والمناطق الجبلية من رئيس الحكومة عبد الاله بنكيران إلى وزير الفلاحة والصيد البحري عزيز أخنوش.

و قال وزير الاقتصاد والمالية محمد بوسعيد في ندوة صحفية بالرباط، أنه لم يسحب من رئيس الحكومة أي سلطات ورئيس الحكومة هو رئيس الإدارة.

وحول ما إذا كانت الوزارة قد راسلت رسميا  رئيس الحكومة حول فحوى المادة 30 من مشروع قانون المالية، اجاب بوسعيد مستغربا  » ما معنى أن يكون رئيس الحكومة ليس بعلمه؟ معتبرا أن هذا فيه احتقار لرئيس الحكومة  » الذي هو مؤسسة قبل ان يكون شخص .. وأضاف أن بنكيران سيكون مغفلا إن لم يكن في علمه أن صندوق 50 مليار أسند لأخنوش ».

patisserie