أمر وكيل الملك لدى ابتدائية مدينة ابن أحمد،يوم الاثنين، بإيداع ثلاثة مستشارين بجماعة أولاد شبانة رهن الاعتقال الاحتياطي بالسجن المحلي بويا لجيلالي بمدينة ابن احمد، في انتظار مثولهم أمام هيئة القطب الجنحي التلبسي بالمحكمة الابتدائية نفسها الاثنين القادم للنظر في صك الاتهام الموجه إليهم، والمتعلق بتسلم مبالغ مالية بدون وجه حق من أجل التصويت على رئيس جماعة أولاد شبانة.

    ووفق مصادر صحفية، فإن المستشارين المعنيين أحيلوا على أنظار وكيل الملك لدى ابتدائية ابن أحمد في حالة سراح صبيحة الاثنين، من طرف الدرك الملكي بالمركز الترابي برأس العين الشاوية التابع لسرية سطات. وبعد اطلاع ممثل الحق العام على ملف القضية، أمر بوضعهم رهن الحبس الاحتياطي قبل إحالتهم على الجلسة مساء اليوم نفسه أمام هيئة القطب الجنحي التلبسي، التي أجلت النظر في ملف القضية إلى غاية الاثنين 2 نونبر لإعداد دفاع المتهمين.
    وكانت الضابطة القضائية بالمركز الترابي للدرك الملكي برأس العين الشاوية قد باشرت أبحاثها وتحرياتها في الموضوع، بتعليمات من النيابة العامة لدى ابتدائية مدينة ابن احمد، بناء على شكاية تقدمت بها زوجة رئيس جماعة اولاد شبانة (س.ه)ء الذي وافته المنية أياما قليلة بعد انتخابه رئيسا للجماعة نتيجة مرض عضال لم ينفع معه علاجء إلى وكيل الملك لدى ابتدائية ابن أحمد تكشف فيها أن مستشارين جماعيين تسلموا مبالغ مالية من زوجها الهالك من أجل التصويت عليه، وعلى إثر ذلك باشر دركيو رأس العين البحث في الموضوع، حيث تم الاستماع إلى ثلاثة أعضاء مشتبه في تسلمهم مبالغ مالية تراوحت بين 6 ملايين و12 مليون سنتيم من الرئيس من أجل التصويت عليه.

patisserie