داهمت عناصر الدرك الملكي بجماعة الشراط، غير بعيد عن بوزنيقة، شابا في منتصف عقده الثالث، كان متجردا تماما من ثيابه، ومنهمكا في حفر قبر، لاستخراج جثة امرأة حديثة العهد بالدفن بمقبرة سيدي أخديم الموجودة بالمنطقة.

    وحسب مصادر متطابقة، فإن الحارس الليلي للمقبرة المذكورة أخطر عون السلطة بالمنطقة والذي أبلغ هو الآخر، سرية الدرك ببوزنيقة فقدمت مصالح الدرك إلى المقبرة، حيث تمكنت من توقيف الشاب.

    هذا، وقد جرى نقل المتهم إلى أقرب مركز للدرك، من أجل فتح محضر، ليصرح أنه كان بصدد تلبية نداء الجن المسخر له. وقد تم وضعه تحت تدابير الحراسة النظرية، ليحال بعد ذلك على السجن المحلي بمدينة ابن سليمان، مع توصية بعرضه على الخبرة الطبية، إذ زكى ذلك، تقديم أسرة الهالكة تنازلا كتابيا لفائدة المتهم، بعدما تبين لهم أنه مختل عقليا.

patisserie