ينظم معهد التفكير الاستراتيجي بتركيا بشراكة مع مجموعة الأبحاث والدراسات الدولية حول إدارة الأزمات التابعة لكلية الحقوق؛ بجامعة القاضي عياض؛ المؤتمر العربي- التركي الخامس للعلوم الاجتماعية؛ في دورته الخامسة بمدينة مراكش يومي 4 و5 نونبر 2015؛ في موضوع الأمن والجيوبوليتيكا.

ويلتقي في هذا المؤتمر الذي ستفتتحه كل السيدة جميلة مصلّي الوزيرة المنتدبة لدى وزير التعليم العالي والبحث والتكوين العلمي بالمغرب والسيد فكري إيشيق وزير العلوم، والصناعة والتكنولوجيا في تركيا، أكثر من ثمانون باحثا وخبيرا من تركيا والدول العربية.

ويقارب المؤتمر ضمن خمسة عشر جلسة علمية محاور ومواضيع تتعلق بالتحديات الأمنية في المنطقة؛ في علاقتها بالأمن والمحيط الدولي والإشكالات الأمنية للهجرة والإرهاب الدولي ومستقبل الأمن والنزاعات الداخلية والأمن البيئي والأمن الإقليمي وأزمات “الربيع العربي” والإشكالات الأمنية في المنطقة المغاربية وإفريقيا والأبعاد الاجتماعية والاقتصادية والتعليمية للأمن؛ ثم العلاقات التركية- العربية.

ويأتي تنظيم المؤتمر في ظرفية تزايدت فيها التحديات والمخاطر الأمنية التي تواجه المنطقة العربية وتركيا في علاقتها بتحولات الحراك العربي وتعقد الأوضاع في عدد من دوله؛ وتنامي الهجرة السرية واللجوء؛ وانتعاش الكثير من الجماعات المسلحة..

ويعتبر المنظمون أن هذا المؤتمر يشكل مناسبة لتبادل الآراء والأفكار حول موضوع الأمن والجيوبوليتيكا؛ وطرح عدد من الإشكالات الأمنية التي تواجه المنطقة وتفرض قدرا كبيرا من التعاون والتنسيق لمواجهتها.

كما يشكل مدخلا لتعزيز العلاقات الفكرية والأكاديمية بين المفكرين والباحثين العرب والأتراك عموما، والباحثين في العلوم الاجتماعية على وجه الخصوص؛ أسوة بالعلاقات الاقتصادية والسياسية والثقافية التي شهدت تطورا ملحوظا بين الجانبين.

وجدير بالذكر أن المؤتمر العربي التركي للعلوم الاجتماعية يتم تنظيمه بصورة منتظمة من قبل معهد التفكير الاستراتيجي كل عام منذ 2010، وقد عقدت الدورة السابقة بعمان في الأردن؛ بشراكة بين المعهد ومنتدى الفكر العربي وجامعة البتراء؛ خلال شهر أبريل 2014 حول موضوع الاقتصاد والتعليم والتنمية.

patisserie