ان تكون اشتراكيا هو ان تعلم ان العدالة لا تتحقق غالبا لكنك تسعى دائما الى تحقيق شيء افضل ،تحقيق العدالة الاجتماعية . ان تكون اشتراكيا هو ان تكون حالما لمستقبل افضل للانسان ، مستقبل تكون فيه البشرية اكثر عدلا . ان تكون اشتراكيا هو ان تعمل من اجل توفير الظروف التي تجعل الاهداف قابلة للتحقيق الفعلي و العملي و ليس مجرد نوايا. ان تكون اشتراكيا هو ان تناهض الرأسمالية و ان تكون ثوريا ان تكون اشتراكيا هو ان تقبل التغيير في داخلك . ان تكون اشتراكيا هو ان تنفتح لابصال المعرفة العميقة بالواقع . ان تكون اشتراكيا هو ان تكون مناضل ميدان و ليس فقط تحديد الحجج و المواقف. ان تكون اشتراكيا هو ان تكون متفائلا بعالم جديد. ان تكون اشتراكيا هو ان تنظر الى الحلقات الاضعف في المجتمع ليس من باب الشفقة و الاحسان . ان تكون اشتراكيا هو ان تجعل الانسان يحس بانسانيته و يحرر عقله. ان تكون اشتراكيا هو ان تؤمن بأن الفقر و الحيف الاجتماعي و الاستعباد ليس أمورا عادية و ليست قدرا . ان تكون اشتراكيا هو ان تخوض حربا يومية لتحرر نفسك من عنصريتك و مذهبيتك و قبليتك و و . ان تكون اشتراكيا هو ان تحاول ما استطعت ان تكون انسانا مكتمل الانسانية . ان تكون اشتراكيا هو ان تعترف بأن لا احد يمتلك الحقيقة المطلقة و أننا جميعا قادرون و يجب ان نتعلم من بعضنا البعض . ان تكون اشتراكيا هو ان تناهض الامبريالية و تتبنى قضايا العمال .

                                                        بقلم: هشام ايت بوزيد

patisserie