في اطار برنامج صيانة الذاكرة الموسيقية البيضاوية تنظم تراثية البيضاء ندوة جهوية  في موضوع ” البيضاء ذاكرتي” وذلك يوم الأحد 08 نونبر 2015، بقاعة العروض دار الشباب مولاي رشيد في تمام الساعة العاشرة صباحا كما سيتم بهذه المناسبة تقديم إصدارها الثاني ” دليل صيانة الذاكرة الموسيقية البيضاوية”  و هو نتيجة شراكة وتعاون مع مجلس عمالة الدار البيضاء وبتنسيق مع  المديرية الجهوية لوزارة الثقافة الدار البيضاء- سطات والجامعة الوطنية للموسيقى , اذ يروم برنامج صيانة الذاكرة الموسيقية البيضاوية والذي جاء استجابة لمطلب شبابي ملح اصر التعرف على ما يحتويه هذا التراث الموسيقي من معارف ومهارات وانتاجات فنية إبداعية ثقافية ابانة فترة ما، كما جاء معاصرا للأفكار التراث اللامادي الذي أصبحت تقاس به الثروات الوطنية ذلك لكونه ابدعه الانسان، ولكي نقيس قيمة الثروة اللامادية التي احتوت عليها البيضاء ابان تلك الحقبة، كما ان تراثية البيضاء التي حملت على عاتقها توثيق التراث الموسيقي وأرشفته وعزفه وتعليمه للناشئة والقيام بالدراسات والأبحاث فيه سيما التراث الموسيقي البيضاوية وجعله منفتح على التراث الإنساني والاضافة اليه وعصرنته بقدر المسافة التي يتيحها الانفتاح غير الضار بكنهه وجوهره دليل ” صيانة الذاكرة الموسيقية البيضاوية ”  أشرف على إنجازه كل من:

الأستاذ الباحث توفيق سرحان ,والأستاذ الباحث يوسف مركي . والأستاذ الباحث أسامة شريف. والأستاذ الباحث خالد توزاني وتطرق الدليل الى:

أدوار الفاعل الثقافي والمبدع وكذا ذاكرة الدار البيضاء الموسيقية

الظاهرة الغيوانية

خطوات إجرائية لصيانة التراث

الموسيقى والاعلام

patisserie