كشفت مصادر جيدة الاطلاع ، أن حكومة جمهورية القبايل الشقيقة، تتداول امكانية التقدم بطلب رسمي الى المصالح الديبلوماسية المغربية، من أجل فتح سفارة لها في الرباط، مشيرة الى أن هذا المقترح الذي تقدم به نشطاء أمازيغ داخل الحكومة المؤقتة لجمهورية القبايل المحتلة من طرف الدولة الجزائرية، قد لقي استحسان معظم المناضلين داخل حركة تحرير القبايل.
و أوضحت مصادرنا، أن الحكومة المؤقتة لشعب القبايل الشقيق، قد وافقت بالاجماع على طلب فتح سفارة في الرباط، و ذلك كأول خطوة لها في اطار سياسة الانفتاح على العالم و  التعريف بقضية شعب القبايل و حضارته التي تعمد المستعمر الجزائري طمسها، حيث أنه من المنتظر أن تتقدم حكومة القبايل بطلبات فتح مصالح ديبلوماسية لها في عدد من الدول و من بينها فرنسا و موريتانيا و السينيغال و الميكسيك و روسيا…
و أوضحت مصادرنا، أن الخطوة التي أقدم عليها المغرب داخل الأمم المتحدة، و المنعلقة بدفاعه عن تقرير شعب القبايل لمصيره، شجعت بعض النشطاء الأمازيغ على طلب فتح علاقات ديبلوماسية معه، حيث اعتبر عدد كبير منهم، موقف المغرب اتجاه القضية الأمازيغية في الأراضي المحتلة من طرف الجزائر شجاعة بلد يعيش على وقع انتقال ديموقراطي في المستوى، كما عبر هؤلاء عن شكرهم و امتنانهم للمملكة المغربية على موقفها، و الذي سيشجع دولا أخرى على تبني قضية شعب القبايل المحتل من طرف الكيان الجزائري.
و تعتبر جمهورية القبايل المحتلة من طرف الدولة الجزائرية، اخر مستعمرة في افريقيا، حيث يطالب شعبها منذ عقود بتصفية الاستعمار و خروج المحتل الجزائري من أرضهم، كما يتهم هؤلاء المواطنون الجزائر بممارسة التعذيب و الاختطاف و القتل في حق الالاف من النشطاء الذين سبق و أن طالبوا بالاستقلال، مستعملة في ذلك التعتيم الاعلامي على قضيتهم من أجل ممارسة شتى أنواع القمع و الابادة.

patisserie