حصدت مسرحية نايضة لفرقة ستيلكوم اغلب جوائز المهرجان الوطني للمسرح الذي نظم بتطوان في دورته السابعة عشرة من طرف وزارة الثقافة وولاية جهة طنجة تطوان الحسيمة تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس فبالإضافة الى الجائزة الكبرى حصلت المسرحية التي فقدت في اليوم نفسه الفنانة لبنى فاسيكي بعد مرض عضال جل جوائز المهرجان المخصصة للتأليف، الإخراج، السينوغرافيا،  الملابس، التشخيص ذكور، التشخيص إناث، والأمل. وهكذا توجت كل من الفنانة أميمة بلاح من فرقة تفسوين للمسرح الأمازيغي بجائزة الأمل مناصفة مع عثمان سلامي من فرقة مسرح أفروديت، فيما ذهبت جائزة الملابس لنورا اسماعيل من فرقة ستيلكوم. جائزة السينوغرافيا توجت مناصفة كل من حنان باري من فرقة مسرح الأكاوريوم وعبدالحي السغروشني من لفرقة أفروديت، وقدمت جائزة أحسن ممثلة مناصفة أيضا، بين وسيلة صابحي وهاجر الشركي لفرقة ستيلكوم، ومعلوم أن الفنانة هاجر الشركي هي من عوضت الفنانة الراحلة لبنى فاسيكي بعد مرضها مباشرة. جائزة أحسن ممثل لم تخرج عن اختيار المناصفة، وذهبت لكل من الممثل سعيد آيت باجا لفرقة مسرح تانسيفت، وزهير لآيت بنجدي لفرقة ستيلكوم. وحصدت فرقة ستيلكوم بمسرحيتها “نايضة” جائزتي التأليف، للكاتب عبدو جلال وجائزة الإخراج التي ذهبت للفنان أمين ناسور. 

 

patisserie