أطلق نشطاء مصريون دعوات للعودة إلى ميدان التحرير، وأطلقوا هاشتاغ #راجعين_الميدان، طالبوا فيه الأحزاب والحركات السياسية في مصر للتوحد مرة أخرى تحت شعارات ومطالب 25 يناير 2011، فيما رد المؤيدون للرئيس عبدالفتاح السيسي بهاشتاغ #كلبشوني_وغموني في إشارة إلى ما نشره أخيراً الناشط وائل غنيم عندما كتب أنه أخطأ في قراءة الأحداث بعد الثورة المصرية.

الدعوة التي لم تتجسد بتاريخ محدد للعودة أو التجمع في ميدان التحرير، ولاقت رواجاً واسعاً عبر الشبكات الاجتماعية، جاءت إثر تداول صور بكاء الفتاة المعتقلة إسراء الطويل في المحكمة بعد تجديد حبسها 45 يوماً على ذمة التحقيق.

patisserie