حذر تقرير جديد للأمم المتحدة من مستوى قياسي للغازات المسببة لارتفاع ملحوظ في درجات الحرارة، جاء ذلك في أحدث تقرير عن ارتفاع منسوب مياه البحار و المحيطات.

ويجتمع نحو ستين وزيرا للبيئة والطاقة، لليوم الثاني على التوالي في باريس، من أجل التوصل إلى اتفاق عالمي حول المناخ.

وقال وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس الذي يترأس مؤتمر المناخ المقرر عقده في باريس من 30 نوفمبر إلى 11 ديسمبر المقبل، “الحياة على أرضنا مهددة بشكل مباشر، والأمر ملح للغاية”.

ويتوقع التوصل إلى اتفاق لمكافحة ارتفاع درجة حرارة الأرض في ختام هذا المؤتمر الذي سيفتتح بقمة يشارك فيها رؤساء دول وحكومات أكثر من مئة بلد.

ويأتي هذا الاجتماع، بعد تقرير للمنظمة العالمية للأرصاد الجوية التابعة للأمم المتحدة، حذر من أن ثاني أوكسيد الكربون ارتفع لـ 397,9 جزيئة بالمليون في الجو العام الماضي، و أن ارتفاع الحرارة اكثر من درجتين مئويتين ، سيؤدي إلى ارتفاع منسوب مياه المحيطات، وبالتالي غمر أراض يقطنها اليوم 280 مليون شخص، وبحسب الدراسة التي نشرها مركز الأبحاث كلايمت سنترال، فإن ارتفاع الحرارة على كوكبنا اكثر من اربع درجات سيغرق عندها اكثر من 600 مليون شخص.

                                              المصدر: أ ف ب

patisserie