على خلفية ما تم تداوله حول ما أطلق علية بــ “أخطاء” الإستعراض الذي شهدته ساحة المشور يوم الجمعة 06 نونبر 2015 احتفالا بالذكرى الأربعينية للمسيرة الخضراء المظفرة، لم يجد البعض بدا من اطلاق سهامه نحو جمعية العز للصناعة الجلدية بتزنيت التي انخرطت بشكل فعال في إطار برنامج مكثف لتخليد هذه الذكرى المظفرة فكانت الجمعية صاحبة مبادرة استقبال قافلة الصحراء المغربية التي انطلقت من مدينة المحمدية و الدار البيضاء في اتجاه مدينة العيون بأقاليمنا الصحراوية ، كما مثلت الجمعية في شخص رئيسها الخضير حفضي مدينة تيزنيت في استعراض تارودانت . ولم يجد هؤلاء غير الحديث عن ما أسموه بــلافتة ” ممزقة “، والحقيقة غير ذلك فليس هناك لا تمزيق ولابتر، فتلك اللافتة التي شاركت بها الجمعية في الإحتفال الإستعراضي و التي كتب عليها : ” بمناسبة الذكرى الأربعين للمسيرة الخضراء جمعية العز للصناعة الجلدية تحتفل بهذه الذكرى الوطنية الخالدة في نفوس الشعب المغربي ” ثم قصها من الأسفل على أساس إبراز الزي التقليدي للباس النسوة فوق الشاحنة                                                  عن رئيس جمعية العز الخضير حفضي

patisserie