كشفت مصادر محلية في تندوف ، عن انشقاق ثلاثة قادة بارزين من جبهة البوليساريو ومغادرتهم للمخيمات في اتجاه إسبانيا، طلبا للجوء السياسي في انتظار التحاقهم بالمغرب.
    واقعة الإنشقاق هذه خلفت صدمة كبيرة لدى قادة البوليساريو خصوصا بعد الترحيب الذي لقيه الخطاب الملكي بمناسبة ذكرى المسيرة من طرف السكان المحتجزين في مخيمات تندوف الذين اعتبروه بداية تحول ايجابي في قضية الصحراء و نهاية لنظام البوليساريو.
    وأضافت نفس المصادر ، حسب ما ذكرته صحيفة ” المساء  في عدد اليوم، أن الجزائر تسعى بكل الوسائل للضغط على هؤلاء القادة وإقناعهم بالعدول عن قرارهم الذي اعتبرت جبهة البوليساريو أنه يضرب شرعيتها.

patisserie