كشف موقع “كواليس اليوم” عن وثيقة تاريخية صادرة عن جهاز المخابرات الفرنسية , تكشف في تقرير سري , أن سكان مدينة تندوف , اعترضوا على استفتاء لفائدة الجزائر , وأصروا على انتمائهم و وطنيتهم , مؤكدين أنهم مغاربة وجزء لا يتجزأ من المملكة المغربية.

الوثيقة المنشورة على موقع “كواليس اليوم” تعود إلى تاريخ ماي من سنة 1962 والتي كانت موجهة إلى السلطات الفرنسية المركزية في باريس , على سبيل الإخبار , أن سكان مدينة تندوف أكدوا أنهم لن يتخلوا عن جنسيتهم المغربية , و لن يقدموا على أي تصويت لفائدة الجزائر.

يذكر أن مدينة تندوف كانت دائما مدينة مغربية إلى حدود الخمسينات دون الحديتث عن الصحراء الشرقية التي كانت دائما مغربية بقبائلها و أعلامها من الشيوخ و العلماء , وقد ألحقتها فرنسا بالجزائر في العشرية الثانية من القرن العشرين.

2461

patisserie