أقدم الرئيس الفرنسي، فرانسوا هولاند، على إعلان حالة طوارئ مع إغلاق بعض الأماكن، بسبب العمليات التي استهدفت باريس قبل قليل.

    ووصف الرئيس الفرنسي العمليات التي أدت إلى وفاة أزيد من 60 لحد الآن، بالمرعبة، مؤكدا في تصريحات قبل قليل أنه أمر بتأمين العاصمة باريس، وإعلان حالة الطوارئ، وغلقالحدوج لعدم السماح للإرهابيين بالخروج من البلاد.

    وقال:”إننا في موقف جد حرج ويجب أن نتضامن، يجب على فرنسا أن تتوحد، وأطلب أن يتحلى كل فرد بروح المسؤولية”.

patisserie