آخر ما نطقت به حسناء التي فجرت نفسها صباح الأربعاء إثر الهجوم الذي قامت به قوات الأمن الفرنسية على مبنى في حي سان دوني في باريس” ليس رفيقي”، وذلك في ردها على سؤال لعنصور من القوات الأمنية التي داهمت الشقة التي كان يتحصن فيها الإرهابيين “أين رفيقك؟” ومباشرة بعد أخر ما نطقت به فجرت نفسها.

وتعتبر حسناء آيت بولحسن فرنسية من جذور مغربية ( 26 سنة ) أول امرأة تنفذ عملية انتحارية في أوربا كلها، وهي قريبة عبد الحميد أباعود، الملقب بـ”أبو عمر السوسي”، العقل المدبر لهجمات باريس، وهي على الأرجح ابنة خاله.

patisserie