في مقال مثير نشرته جريدة لوموند الفرنسية عبارة عن عمود يحمل توقيع الفنانة المثيرة للجدل لبنى أبيضار، اتهمت في ثلاثة شبان مغاربة باختطافها على متن سيارة وهم ثملين، حيث ذكرت أنهم تجولوا بها لمدة قبل أن يقدموا على رميها خارج السيارة بعدما أشبعوها ضربا وتنكيلا.

وكانت جريدة لوموند قد نشرت في عددها الأخير مقالا لأبيضار، عبارة عن عمود رأي، أثار سخرية العديد من القراء المغاربة الذي اندهشوا من المستوى التي ظهرت به أبيضار في الكتابة، رغم أنها لم تعمد على كتابة أي مقال في حياتها مرجخين أن أحد الفرنسيين ساعدها على ذلك لجلب تعاطف داخل فرنسا .

يذكر أن الممثلة لبنى أبيضار رفقة المخرج نبيل عيوش سيمثلون أمام محكمة الأبتدائية بمراكش يوم 30 دجنبر بتهمة التحريض على الدعارة والفجور.

patisserie