فتحت السلطات الأمنية بمطار محمد الخامس تحقيقات مع موقوفين، إثر إحباط محاولة تمرير حمولة كبيرة من المواد شديدة الاشتعال، ضمن أمتعة المسافرين، في رحلة للخطوط الملكية المغربية إلى باماكو، وذلك 24 ساعة قبل الهجوم على فندق رادسون، في محيط مطار العاصمة المالية.

وكانت المصالح الأمنية المكلفة بتأمين المطار رصدت الحمولة منذ مرورها في جهاز الكشف بأشعة لكنها لم تتدخل في الحين، من أجل استدراج المتهمين، ومعرفة ما إذا كان هناك مشاركون عن بعد أو تواطؤ من داخل المطار، موضحة أن الأمر يتعلق بثلاث حقائب، تتجاوز الوزن المسموح به، بداخلها عبوات تحتوي على مواد سائلة، تبين في ما بعد أنها شديدة الاشتعال.

وانتهت العملية بتوقيف صاحب الحقائب الثلاث، وهو يهم بتقديم رشوة لأحد العاملين في الشحن، بورقتين من فئة 200 درهم، وذلك من أجل غض الطرف عن الوزن الزائد، على اعتبار أن الحقائب الثلاث تجاوزت 70 كليوغراما، متجاوزا القدر المسموح به في حدود 46 كيلو غراما.وذلك حسب ماأوردته جريدة الصباح في عدد الغد.

patisserie