علم  من مصادر خاصة، أن المصالح الأمنية بالعاصمة الرباط، صادرت عشية يوم الإثنين 23 نونبر الجاري، كمية مهمة من مخدر “الحشيش” بحوزة حارس مقر المركزي لحزب الحركة الشعبية بالرباط.

وتباينت الروايات في شأن اعتقال حارس المقر المركزي للحركة في شارع باتريس لومومبا بالرباط، حيث أفادت مصادر أمنية داخل ولاية أمن الرباط أن المدعو ع.ب الحارس الليلي قد اعتقل بتهمة حيازة كليوغرام من مخدر “الحشيش” مساء يوم أمس الاثنين وهو يزوال مهامه داخل مقر الحزب، فيما كانت الرواية الثانية والتي سردها المدير المركزي لمقر الحزب مغايرة بعدما أصدر بلاغ أكد فيه أن الحارس الليلي للمقر، اعتقل خارج مقر الحزب بتهمة حيازة الممنوعات، مضيفا أن الحزب له حق اتخاذ ما يراه مناسبا في حق الحارس في انتظار نتائج التحقيق.

واستبعدت مصادر الموقع داخل ولاية الأمن فرضية الحيازة لأجل الاستهلاك مرجحة أن تكون الكمية الكبيرة التي اعتقل الحارس متلبسا بها موجهة نحو الاتجار.

وحسب ذات المصادر فقد تمت عملية الاعتقال بناء على اعترافات شقيق الموظف “ع.ب” الذي تم إعتقاله بمدينة فاس، والذي أقر بأن كميات أخرى بحوزة شقيقه الذي يعمل بمقر حزب الحركة الشعبية.

وكان بعض سكان عمارات شارع “باتريس لومومبا” المجاورة لمقر حزب الحركة الشعبية، على علم بترويج المخدرات أمام مقر الحزب من طرف الحارس، الذي كان ينتقي زبائنه من موظفي الإدارات العمومية وبعض شباب الحي ، حسب ذات المصادر .

patisserie