ذكر مصدر مطلع أن الوكيل العام بالدار البيضاء أمر بفتح تحقيق معمق بخصوص شكايات تتهم شخصيات نافذة بأنها كانت وراء السطو على مئات الهكتارات من الأراضي بوثائق مزورة.
وكشفت التحقيقات الأولية عن تورط عقاريين معروفين ومسؤولين بمحافظات عقارية وموظفين بالدولة في السطو على أراض تابعة للخواص والدولة بكل من ميدلت، التي شهدت فضيحة شراء عشرات الهكتارات بوثائق مزورة كان وراءها أربعة أشخاص بالمدينة بتواطؤ مع عدل، إضافة إلى السطو على بقع أرضية شاسعة بكل من الهراويين وتيط مليل والنواصر بالدار البيضاء.

وتبين أن المشتبه بهم حسب الشكايات التي وجهت إلى كل من الوكيل العام للملك ووزارة العدل استطاعوا عن طريق وثائق مزورة، ورسوم إراثة وعقود بيع، الترامي على أراض تقدر مساحتها بمئات الهكتارات كانت ملكيتها تعود إلى أجانب، إضافة إلى أراضي في ملكية مغاربة اشتروها من أجانب وفارقوا الحياة.

patisserie