تم قبل قليل نقل الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة إلى فرنسا، وذلك بسبب مضاعفات في حالته الصحية، حيث سيقدم له الأطباء المعالجون الذين يتابعون حالته العلاجات المناسبة، على حد قول ما ذكرت بعض وسائل الإعلام الجزائرية.
ويتم نقل الرئيس الجزائري، تضيف المصادر، كلما تم تسجيل مضاعفات سلبية في صحته، إلى فرنسا حيث تتم معالجته من المرض الذي يعاني منه، وذلك في ظل تعتيم إعلامي للنظام الجزائري.
وفي السياق نفسه اكتفت رئاسة الجمهورية في بيان لها بالقول إن بوتفليقة غادر أرض الوطن، اليوم الخميس إلى فرنسا في زيارة خاصة قصيرة يجري من خلالها مراقبة طبية دورية تحت إشراف أطبائه المعالجين.
وتعتبر الحالة الصحية للرئيس الجزائري إحدى أهم النقط التي تثير الاحتقان السياسي في البلاد، وتؤشر إلى تفجر الأوضاع في أي لحظة، وخصوصا في ظل التعتيم الإعلامي الذي يرافق صحة الرئيس الذي يحكم الجزائر لولاية رابعة.

patisserie