كشف النجم البرتغالي، كريستيانو رونالدو، أسباب تراجع مستواه خلال الآونة الأخيرة مع ريال مدريد، وفق ما نشرته صحيفة “ماركا” الإسبانية المتخصصة نقلا عن مجلة “إسبن” البرتغالية.

    واعترف رونالدو بكونه مر بفترات عصيبة خلال الموسم الجاري، معتبرا أنه أمر عاد في مجال كرة القدم، يمكن أن يقع لأي لاعب كان، وأضاف” الأمر ليس لأسباب شخصية فقط، وإنما بدنية أيضا، وهو ما لا أعتبره شماعة أعلق عليها تراجع مستواي، نحن لسنا بكائنات فضائية، أنا شخصيا لست كذلك”.

    وتابع” في بعض الأحيان نمر بلحظات صعبة، وهو أمر أصبح من الماضي، وحاليا أشعر أنني أتحسن يوما عن يوم.. جميعنا نمر بأوقات سيئة، وهو أمر طبيعي، وأملي أن استمر في تطوير مستواي خلال كل مباراة لمساعدة ريال مدريد من جهة، والتوقيع على موسم مميز من جهة ثانية”.

    وأضاف “لن أقول لك ولا لغيرك ماذا وقع، لأن الأمر سر سيبقى معي لوحدي، كل ما يمكنني قوله، في هذا السياق، إنني عشت مشاكل خلال البداية، وأنا حاليا في وضع أفضل، وهو أمر يتضح داخل رقعة الميدان”.

    وفي معرض رده على سؤال حول حظوظه للفوز بالكرة الذهبية، قال: “على المستوى الشخصي أظن أنني وقعت على موسم جيد، ووضعيتي جيدة، وهو ما لا يمنع من أن تكون المنافسة قوية على اللقب مع نيمار وميسي، لأنهما فازا بلقب دوري أبطال أوربا، ولهذا أعتقد أن الأمر سيكون معقدا خلال النسخة الحالية”.

patisserie