بعدما قضت المحكمة الأوربية أمس الخميس، على بإلغاء اتفاقية التبادل الحر للمنتجات الفلاحية والبحرية، التي كانت تجمع المغرب والاتحاد الأوربي، دخلت فرنسا على خذ هذه القضية، حيث أعلنت وزارة الخارجية الفرنسية مساء أمس الجمعة أن “فرنسا تعتبر اتفاق التحرير المتبادل لبعض المنتوجات الفلاحية بين المغرب والاتحاد الأوروبي، يشكل عنصرا هاما في الشراكة الحيوية بين الطرفين”.

    وفي هذا السياق أكد الناطق باسم وزارة الخارجية الفرنسية رومان نادال تعليقا على حكم محكمة الاتحاد الأوروبي بشأن هذا الاتفاق، أن” فرنسا تؤيد استئناف المجلس الأوروبي لهذا الحكم”، مضيفا أن “الأمر يتعلق بحكم ابتدائي يمكن بالتالي أن يكون موضوع استئناف”.

    هذا في الوقت الذي عبرت الحكومة المغربية عن غضبها من قرار المحكمة الأوربية ورفضها إلغاء الاتفاق الموقع مع الاتحاد الأوربي، إذ أكد وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة أن المغرب يرفض القرار لأنه ذو طبيعة سياسية وليست قانونية، مبرزا أنه قرار يهم أوروبا وليس المغرب، كما أن هناك اتصالات جارية مع مسؤولين أوربيين في انتظار مواقفهم، يقول الوزير في الندوة الصحافية التي أعقبت المجلس الحكومي، أمس الرباط.

patisserie