دخلت الجزائر على خط إلغاء المحكمة الأوروبية للاتفاق الفلاحي والبحري بين المغرب والإتحاد الأوروبي لشمولها منتوجات تنتج بالصحراء المغربية، إذْ شنت وسائل إعلام جزائرية هجموما عنيفاً على المغرب.

وكالة الأنباء الجزائرية، وصفت القرار الذي اتخذته محكمة العدل الأوربية بـ”التاريخي”، معتبرة أن هذا القرار هو “اعتراف بالشخصية القانونية الدولية لجبهة البوليساريو”.

وأوردت نقلاً عن بيان لوزارة الشؤون الخارجية الجزائرية ان “الجزائر سجلت بارتياح القرار الذي صدر عن محكمة الاتحاد الأوروبي القاضي بإلغاء قرار مجلس الاتحاد الأوروبي المؤرخ في 08 مارس 2012 والمتعلق بإبرام اتفاق فلاحي بين الاتحاد الأوروبي والمملكة المغربية مع التنفيذ الفوري”.

وإعتبرت وزارة الشؤون الخارجية الجزائرية أن “قرار محكمة الاتحاد الأوروبي, يشكل كذلك إنكارا واضحا لسياسة الأمر الواقع, ويذكر المجتمع الدولي بواجب الامتثال للشرعية الدولية”.

وقالت جريدة “الشروق ” الجزائرية، أن “الصحراء إقليم غير مستقل كما أقرته منظمة الأمم المتحدة, و تبقى جبهة البوليساريو الممثل للصحراويين, وأن استغلال الموارد الطبيعية لهذا الإقليم من طرف المغرب غير شرعي”.

من جهتها، نقلت وكالة الأنباء التابعة لـ”البوليساريو” ترحيب حزب “بوديموس” الإسباني، بقرار المحكمة الأوربية، والذي إعتبرت أنه تلقاه بـ”فرح وسرور” .

وكان المغرب قد عبر عن اندهاشه لهذا القرار بحسب وزارة الخارجية والتعاون، مؤكدا أن “المملكة تتساءل بشكل مشروع حول جدوى الإبقاء على البناء التعاقدي الذي نجح الجانبان في إرسائه على مدى سنوات طويلة في المجالات السياسية والاقتصادية والإنسانية والأمنية وفق روح من الشراكة واحترام القيم المتعارف عليها دوليا”.

patisserie