فجعت مدينة فاس أول أمس، بالحادث الذي تعرض له الطفل عبد الرحمن السملالي، بعد أن ألقى به مراقب إحدى الحافلات خارج الحافلة وهي تتحرك.

   وحسب مصادر محلية فان الطفل ضبط بالحافلة دون تذكرة ليقدم المراقب بوحشية على رميه من باب الحافلة المتحركة قبل أن تدهسه حافلة أخرى.

    وتضيف المصادر أن الطفل كان على متن حافلة متوجها لـ’باب الجياف’ و عندما طلب منه مراقب شركة ‘سيتي باص’ التذكرة، لم يكن يتوفر على 3.5 دراهم من أجل شراء تذكرة، الشيء الذي أثار أغضب المراقب ليشرع في تعنيفه ليختم برميه من الحافلة و هي متحركة لتصدمه حافلة أخرى قادمة فجرت رأسه في منظر مهول اقشعرت له أبدان المواطنين.

   وفي اللحظة التي اجتمع المارة حول جثة الطفل، ثارت ثائرة الأطفال بالشارع، وشرعوا يلقون الحجارة على الحافلة، ما سبب هلعا في صفوف الركاب.

patisserie