بعد مرور أكثر من أسبوعين على طلب رئيس الحكومة، عبد الإله بنكيران، داخل قبة البرلمان لوزيره في التربية الوطنية والتكوين المهني، رشيد بلمختار، بالتراجع عن فرنسة بعض مواد الباكالوريا رفض هذا الأخير الاستجابة لطلب رئيسه المباشر، ووجه مذكرة إلى مدراء الأكاديميات الجهوية، يشير فيها إلى الشروع في تدريس المواد العلمية باللغة الفرنسية بداية من الموسم الدراسي الجاري.

    يشار أن الوزير بلمختار، سجل بحسب العديد من المتتبعين، سابقة في علاقته برئيس الحكومة، عبد الإله بنكيران، وذلك عندما عمد إلى إصدار مذكرة حول موضوع حساس يهم قضية مثار نقاش سياسي ومجتمعي كبير في المغرب، دون العودة لرئيسه، الذي اعتبر ما أقدم عليه وزيره في التربية الوطنية والتكوين المهني سيشعل النار في المملكة.

 

 

patisserie