في كلمة له أمام المشاركين في اللقاء الدراسي المنظم امس الأحد بالرباط من طرف لجنة المناصفة وتكافؤ الفرص، حول موضوع “المناصفة بالحزب” قال عبد الاله ابن كيران، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، إن “موضوع المناصفة من الاشكالات التي راجت وتروج بقوة من جهات يمكن القول انها تتحكم في الكون، وتطرح اشكاليات وتدفع بها الى أبعد الحدود”، الشئ الذي، يضيف ابن كيران “يفرض البحث ومراجعة المنطلقات الفكرية والفلسفية لدعوات المناصفة وشبيهاتها”.

وقال بنكيران أنه يتعين ” استحضار الخلفية والقاعدة الايديولوجية التي انطلقت منها مثل هذه الدعوات، مما يجعل الاضطرار للإنخراط فيها، انخراطا واعيا، حتى لا تدخل نفسك أو بلدك في الكوارث”.
واسترسل الامين العام لحزب المصباح ” “يمكن أن نبني موقفنا اعتمادا على الاشياء الايجابية التي تحرك مثل هذه المفاهيم والدعوات، والبحث والعمل لأجل أنسنة هذه المبادئ، بالشكل الذي يمكننا من خلق نموذج يكون مكتسبا للنساء بالوطن وكذا للمرأة في العالم العربي والاسلامي، بل في العالم ككل”.

واردف بالحديث موجها النصح للجميع وقال أنه يجب ” ترشيد التفكير والعمل على التوازن بين مطلب المساواة ومطلب العدل، كما يجب، وفق ابن كيران، وكلامه موجه لأعضاء الحزب أن “يخلقوا الانسجام مع أنفسهم ومرجعيتهم، وأن يسعوا لصناعة العمق خلال حديثهم وبحثهم في هذا الموضوع وغيره”.

patisserie