اسفر التحقيق القضائي الذي أجرته الضابطة القضائية بمدينة فاس، بشان الاختلاسات التي وقفت عليها لجنة تفتيش مركزية بوزارة العدل ، عن الحجز على سيارة فاخرة قدر ثمنها بازيد من ّ50 مليون سنتيم تعود ملكيتها الى زوجة الموظف المعتقل و المتهم باختلاس أموال كبيرة من صندوق المحكمة ناهزت المليار و نصف المليار سنتيم .

و اكدت مصادر مطلعة ، ان التحقيق كشف معطيات صادمة ، من قبيل ان الموظف المعني بالأمر، و الذي يشتغل كمحرر قضائي في سلم اقل من السلم 10 يكتري شقة فاخرة بحي راقي بمدينة فاس، كما ان التنقيط الأمني كشف انه سافر خارج ارض الوطن اكثر من 60 مرة نحو وجهات مختلفة ما بين تركيا و دول أوروبية .

و اضافت نفس المصادر ان التحقيق جاري على قدم و ساق من اجل التأكد من تورط اشخاص آخرين في ملف الاختلاسات ، خاصة ان مثل هذه القضايا تكون فيها تواطؤات مع بعض المسؤولين او من أصحاب الشركات التي يعنيها امر مبالغ الرهون بصناديق المحاكم. حسب ما أوردته يومية الأخبار في عدد الغد.

patisserie