في واقعة أشبه إلى الخيال.. ضبطت المباحث المصرية شبكة دعارة اتخذت من شقة سكنية أعلى مركزا للشرطة مقرا لها, بعد التحقيقات التي أجرتها نيابة العجوزة برئاسة المستشار هادي عزب رئيس النيابة وباشراف المستشار أحمد البقلي المحامي العام الأول لنيابات شمال الجيزة الكلية لتكتشف أن شبكة الدعارة ضبطت أعلى قسم شرطة العجوزة.
وقامت النيابة المصرية بإحالة المتهمين لمحكمة الجنح في اتهامهم بتسهيل وممارسة الدعارة بعد إحالة المتهم الرئيسي وزوجته إلى محكمة الجنايات بتهمة إدارة مسكن للأعمال المنافية للآداب.
وفي التفاصيل نسخت النيابة صورة من القضية لمحكمة الجنايات في الشق الخاص بتعاطي المخدرات بعدما كشفت التحقيقات التي باشرها محمد السويفي مدير نيابة العجوزة أن الأقراص التي ضبطتها المباحث ثبت من التقرير الفني انها ليست مواد مخدرة وانما دواء ليس مجرم إلا أن معاينة النيابة للشقة محل الواقعة كشفت عن بقايا سجائر محترقة بتحليلها أثبتت النتائج انها تحتوي على مخدر الحشيش فوجهت النيابة للمتهم وزوجته تهمة تهيئة مسكن بقصد تعاطي المواد المخدرة.
وكانت نيابة العجوزة قد أجرت تحقيقات موسعة في ضبط شبكة دعارة يتزعمها قواد وزوجته أعلى قسم شرطة العجوزة والتي انتهت بحبس المتهم وزوجته 4 أيام على ذمة التحقيقات وإخلاء سبيل فتاتين بكفالة 10 آلاف جنيه لكل منهما وصرف طبيب ومهندس من راغبي المتعة الحرام من سرايا النيابة بعد سماع أقوالهما كشاهدي عيان وتحريز لفافات حشيش ضبطت بشقة المتهم الرئيسي وزوجته.
وكشفت التحقيقات التي باشرها المستشار محمد السويفي مدير نيابة العجوزة واستمرت قرابة 7 ساعات متواصلة أن الشقة تقع بالعقار الذي يقع به قسم شرطة العجوزة ويديرها رجل وزوجته حيث يتخذانها على هيئة شركة ويعلنان عنها على شبكة الإنترنت كمركز للمساج ونادٍ صحي، حيث يعلنان عن طلب فتيات حسنات المظهر للعمل بالشركة وعندما تذهب الفتيات يتم الاتفاق معهن في البداية على عمل المساج ثم يتم اطلاعهن على الحقيقة المرة، بممارسة الرذيلة مع راغبي المتعة الحرام ومنهن من يوافق على الأمر ومنهن من يرفض وينصرف.
وأضافت التحقيقات أنه يتم وضع ارقام هواتف الشركة على شبكة الإنترنت لاستقطاب الراغبين في المساج الذين يكتشفون انها شبكة للدعارة عقب توجههم إلى الشركة وتبين أن المتهم وزوجته يتقاضون مبالغ مالية عن ممارسة الدعارة وانهما كانا متهمان في قضية شيك إضافة إلى اتهام الزوجة بإدارة نادٍ صحي بمصر الجديدة منذ فترة وحكم عليها بالسجن عام بتهمة إدارة نادٍ بدون ترخيص.
وأقر راغبي المتعة الحرام بأنهم توجهوا للشقة لعمل مساج وقال احدهما أنه توجه اليها منذ 5 اشهر لعمل المساج ثم انتهى الأمر بممارسة الرذيلة فيما أنكر المتهم وزوجته إدارة الشقة للدعارة وأن السيدات المتواجدتين للعمل معهما للمساج وليس للدعارة وهو ما أكدته المتهمتين الآخرتين، حيث أنكرتا ممارسة الرذيلة.

patisserie