ابراهيم ادالقاضي عضو المجلس الجماعي لتيزنيت، المنتمي إلى التحالف المسير عن حزب التجمع الوطني للأحرار، عبّر عن موقفه الرافض لتصميم التهيئة من خلال الترجمة التي توصل بها المجلس وسجّل انسحابه من أشغال الدورة قبل المصادقة على النقطة المتعلقة بدراسة التعرضات و إبداء الملاحظات بخصوص تصميم التهيئة ورد الإعتبار للمدينة العتيقة بتيزنيت .

الوطن الان تنشر  نص مداخلة ابراهيم ادالقاضي فى الدورة الاسثتنائية :

بالنسبة لهده النقطة  اننا عقدنا دورة استثنائية لكون موضوع استثنائي , مسالة المدينة القديمة عندها خصوصية لكون غالبية ساكنة مدينة تزنيت تتواجد بالمدينة القديمة , واستشارة الساكنة هي مسالة غير محسومة ,واننا اتفقنا في الدورة العادية في امكانية اعادة النظر في هدا الموضوع من خلال توسيع الاستشارة ليكون الاجماع حول الموضوع نحن مع تهيئة المدينة القديمة ومن خلال جلسة اللجنة التي حضرها رئيس الوكالة الحضرية بتارودانت ومن خلال الحوار معه قال بانه يمكن اعادة النظر في البحث العلني من جديد.

من خلال هده الجلسة يتبين اننا نستمر في نفس النهج و ان المسائل تمر بشكل عادي مع ابداء بعض الملاحظات ( 44 ملاحظة ) وتغيب دور الاستشارة مع الساكنة بمعني نمر في نفس المسار السابق ادا لا داعي ان نتكلم عن جلسة استثنائية خاصة بالموضوع, مسالة اخري هي حضور المهندسة ( سليمة الناجي ) المكلفة بمخطط حماية المدينة القديمة بتزنيت ونتساءل لماذا لم تحضر المهندسة لهده الجلسة  لتشرح لنا باعتبارها فاعلة في مجال صيانة  الثرات بمدينة تيزنيت منذ سنوات وهنا يطرح التساؤل حضرت الوكالة الحضرية وغابة المهندسة لماذا !!

ثم مسالة اخري من خلال قراءتي لهده الوثيقة ( مخطط حماية المدينة القديمة بتزنيت ) هناك عدد من صيغ الالزام ( لا يحوز   لا يحوز ….) رغم اننا نبسط المسائل , اعتقد ان الموضوع ادا وصل الى مرحلة التصويت للمصادقة على تصميم التهيئة اتساءل مادا بعد ادا صوتنا على تصميم التهيئة يعني يصل مباشرة الى المصالح المركزية وهناك ممكن ان يأخذوا 2 تعديلات يعني المسائل تمر مرور الكرام .

وبصفتي ممثل للساكنة الح على ضرورة  اخد استشارة مع الساكنة لانها يهمها الامر نحن نمثل الساكنة ولكن لا يعني ان نغلق المجال للساكنة لتعبر على تعرضانها بشكل موسع وكان هدا مطلب لعقد دورة استثنائية للبحث في امكانية اعادة النظر وتعميم المقاربة التشاركية مع الساكنة .

 

patisserie