في أول خروج إعلامي لها بعد الضجة التي أثارتها قضية “جوج فرانك” بالقناة الأولى، قالت شرفات أفيلال، الوزيرة المنتدبة المكلفة بالماء، إن الهجوم الذي طالها بهذا الخصوص خلف في نفسها آسى عميق ، و أثر على عائلتها و أبنائها لكونهم أطفال صغار يدخلون للأنترنت و يشاهدون صورة والدتهم مشوهة .

و أكدت أفيلال في تصريح لأحد المصادر الإعلامية، أنها توصلت باتصالات في منزلها و رسائل تجاوزت كل الحدود، مشيرة أنها رغم كل شيء عازمة على مواصلة الأوراش التي تشتغل عليها بنية و صدق ، شاكرة كل من ساندها و تضامن معها في محنتها ، كما أكدت أنها تسامح كل من أساء إليها ، فيما رفضت الوزيرة الرد على سؤال إن كانت قد فكرت في تقديم استقالتها و الانسحاب من المجال السياسي بسبب قضية “جوج فرانك”.

ورفضت الوزيرة أيضا التعليق على إن كانت ستتحدث بنفس الطريقة عن معاشات البرلمانيين و الوزراء لو عاد بها الزمن إلى الوراء .

patisserie