في أول تعليق له عن ما تعرض له الأساتذة المتدربون من عنف يوم الخميس بعدد من المدن المغربية، حمّل سعد الدين العثماني الذي يشغل منصب رئيس المجلس الوطني لحزب العدالة التنمية، (حمّل) حكومة عبد الإله بن كيران كامل المسؤولية في ذلك.

    وقال العثماني في تصريح أنه يرفض كل أنواع العنف وأستنكر ما حدث للأساتذة المتدربين، وأدعو إلى فتح تحقيق في ذلك”.

    وأضاف القيادي البارز في حزب العدالة والتنمية أن “الحكومة تتحمل المسؤولية الكاملة في ما تعرض له الاساتذة المتدربون، لكن يجب أن نعرف من المسؤول المباشر داخل الحكومة على ما حصل”.

    وعن عدم خروج الحزب بأي موقف تُجاه  الحادث، أوضح العثماني أن الأمانة العامة ستجتمع خلال هذين اليومين ولا بد أن يكون هذا الموضوع على طاولة النقاش، والأكيد سيكون لنا موقف كحزب.

patisserie