اقدم شاب يبلغ من العمر حوالي 34سنة متزوج و له ابنين ،يسكن و يمتهن الحلاقة بمدينة اولاد تايمة على الانتحار شنقا داخل منزل خاله خلال زيارته له بدوار السواحير جماعة زاويةسيدي الطاهر اقليم تارودانت.
فعلى الساعة السادسة صباحا تفاجأ خال الضحية أثناء عودته من صلاة الصبح بوجود ابن أخته جثة هامدة بعدما أقدم على ربط حزامه الجلدي بأحد نوافذ الغرفة التي نام فيها ليلة البارحة ثم شنق نفسه بها لينتحرعلى الفور .
هذا وقد قام خال الضحية بإبلاغ سلطات قيادة احمر وقيادة درك تارودانت بالأمر حيث حضروا على الفور و قاموا بالإجراءات القانونية ليتم نقل الضحية لمستودع الاموات بمستشفى المختار السوسي بتارودانت لإجراء عملية التشريح على الجثة .
هذا ولازالت أسباب اقدام هذا الشاب على الانتحار مجهولة لحد الآن خاصة وأنه لايعاني حسب تصريحات أصدقائه وبعض أفراد عائلته من اي اضطرابات نفسية تذكر.

تارودانت :
أحمد الحدري

patisserie