تضاربت الروايات حول سبب غياب عزيز الجعايدي الحارس الشخصي للملك عن الأنظار، لاسيما وأنه دأب على مرافقة الملك في جل رحلاته داخل المغرب وخارجه .

ورجحت مجموعة من الأخبار فرضية إبعاد الجعايدي بشكل مؤقت من حراسة الملك محمد السادس بسبب أخطاء في البروتوكول الملكي خلال زيارات الملك الأخيرة لإفريقيا وبعض المدن المغربية.

فيما نقلت مصادر إعلامية عن مصادر متطابقة قولها أن عزيز الجعايدي تم إبعاده من حراسة الملك محمد السادس بعدما دخل في مشادات كلامية مع مسؤول أمني كبير في إدارة الأمن، حيث يتم حاليا إخضاعه لعقوبة تأديبية تستمر بضعة أسابيع يقضيها بأحد الثكنات العسكرية.

ولعل هذه ليست هي المرة الأولى التي يعاقب فيها الجعايدي، فقد سبق وأن تم إبعاده في أكثر من مناسبة بسبب أخطاء بروتوكولية، كانت سببا في تحوله من حراسة الملك إلى حراسة ولي العهد.

patisserie