على إثر الاضراب المفتوح عن الطعام الذي يخوضه أبنائنا المنضوون في التنسيق الميداني للمعطلين الصحراويين، بمقر فرع جمعية الدفاع عن حقوق الإنسان بالعيون منذ يوم 12 يناير 2016، وفي ظل سياسة اللامبالاة التي تنتهجها السلطات المحلية اتجاه مطالبهم العادلة والمشروعة في الشغل الكريم، وفي ظل وضع صحي يتسم بالتدهور يوما بعد يوم، فإننا نعلن نحن عائلات المعطلين المضربين عن الطعام للرأي العام المحلي والدولي ما يلي:

  • تضامننا المبدئي واللامشروط مع أبنائنا المعطلين في خطوتهم المتمثلة في خوض إضراب مفتوح عن الطعام من أجل حقهم في الشغل والعيش الكريم.
  • توضيحنا على أن الشكاية المقدمة باسمنا للوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف كان هدفها الجوهري هو إيفاد لجنة طبية للتقرير عن الحالة الصحية لأبنائنا المضربين عن الطعام.
  • استنكارنا الشديد لمنع السلطات المحلية مضربين اثنين من أبنائنا من الولوج إلى معتصمهم بمقر جمعية الدفاع عن حقوق الإنسان، بعد عودتهم من قسم المستعجلات بمستشفى الحسن بن المهدي؛ اين كانوا يتلقون الاسعافات الأولية.
  • تأكيدنا على حقنا الشرعي في السماح لنا بزيارة أبنائنا المضربين للاطمئنان على أحوالهم الصحية.
  • قلقنا الشديد من سوء الحالة الصحية لأبنائنا المضربين عن الطعام، ومطالبتنا الجهات المعنية بإيجاد حلول عاجلة ومنصفة لملفهم المطلبي العادل.

 

                                 عن لجنة عائلات المعطلين المضربين عن الطعام

                                          حرر بالعيون بتاريخ 20 يناير 2016

patisserie