يبدو أن الشيخ الفيزازي قد وقع في المحظور وفقد أعصابه  وجن جنونه إلى درجة أن الشيخ الفاضل نشر صورة شخصية خاصة بالكاتبة المعروفة مايسة سلامة الناجي وهي متبرجة قبل أن ترتدي الحجاب، وعلق عليها: “لمن لا يعرف الخائنة لوطنها المدعوة سلامة… تنبش في مواقفي الماضية التي دفنتها إلى الأبد… وتنسى حياة عريها…”.

الشيخ الفاضل الفيزازي الذي طالما دعا إلى أن باب التوبة مفتوح في وجه العبد، ودعى إلى ستر المحصنات وحرم التشهير بعورة النساء، نجده اليوم يقع في غلط فادح سيجر عليه موجة انتقاذات لا محال، هكذا علق فيسبوكي.

ومباشرة بعد نشره لصورة الكاتبة مايسة، إنهال عليه الفيسبوكيين من متتبعي صفحته الشخصية، وهاجموه باقبح عبارات السب والشتم، وطالبوا منه ان يسحب الصورة التي تسيء له كثيرا وللمشايخ بقدر ما اراد بها الاساءة للكاتبة خصمه اللذوذة.

يا شيخنا العجوز نشرك لصورة فتاة اقتنعت بالحجاب الذي تدعو بناتنا له، دليل على انك عاجز عن مقاضاتها ودليل ضعفك وحجة لخصومك عليك، يعلق فيسبوكي. (أخبارنا)

qwswq

patisserie