خرج وزير التربية الوطنية رشيد بلمختار عن صمته أخيرا متبرئا من المرسومين الوزاريين اللذين خلقا أزمة كبيرة في قطاع التعليم بعد الاحتجاجات المستمرة للأساتذة المتدربين في جميع المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين بالمغرب.

    ووصف بلمختار الذي تحدث إلى جريدة “لوموند” المرسومين الوزاريين القاضي أحدهما بفصل التكوين عن التوظيف، والآخر بتقليص المنحة الشهرية إلى النصف وصفهما بخطة بنكيران الفاشلة.

    وقال بلمختار إن هذه الخطة فاشلة وبنكيران تسرع في تطبيقها على هذا الفوج، ويورط هذا التصريح بشكل مباشرة رئيس الحكومة عبدالإله بنكيران الذي تعنت في تطبيق المرسومين وتطرف إلى حد القسم على عدم إلغائهما مما خلق حالة احتقان واسعة في صفوف المعنيين بالمرسومين وهم الأساتذة المتدربين وأسرة التعليم بصفة عامة.

   وجدير ذكره أن الحكومة تسعى حاليا جاهدة لإيجاد حل فوري لإنهاء هذه الأزمة التي عمرت لأزيد من ثلاثة شهور وخلقت مشاكل كثيرة من أبرزها تداعيات التدخل القمعي في حق الأساتذة المتدربين الذي أماط اللثام عن عورة حقوق الإنسان بالمغرب زيادة على الكشف عن الوضع المتردي لقطاع التعليم بالمغرب.

patisserie