فيما يخص صفقة شركة الحافلات مع المجلس الاقليمي تناقلت مجموعة من المنابر الاعلامية المحلية والاقليمة خبر اصرار رئيس المجلس الاقليمي ابراهيم بوليد وتمسكه بضرورة تشغيل على الاقل 200 من ابناء الاقليم بهذه الحافلات بشرط مرورهم عن طريق وكالة انعاش التشغيل anapec حتى يستفيذوا من حقوقهم في التغطية الصحية والتامين.
وهو ما وافقت عليه الشركة التي ستغطي جميع جماعات الاقليم بحافلتين ذهابا وايابا من امي نفاست و مستي واصبويا الى املو و تيوغزة و الاخصاص الى باقي الجماعات الاخرى.
هذا يذكرنا بيوم الأحد 6 دجنبر 2015 لما قام المقدمين والشيوخ بإخبار بعض من حاملي الاجازات وآبائهم وحثهم على الحضور ل”القافلة التكوينية حول دور التنمية البشرية وروح المبادرة” وايهامهم بامكانية الاستفادة من دعم لذوي الاجازات لكن هؤلاء “المجازين” رجعو بخفي حنين وتبددت وتبخرت آمالهم لأن كل ما أراد منهم هؤلاء هو ملئ تلك الكراسي الشاغرة خصوصا مع حضور رئيس الجهة لأول مرة بعد توليه رئاسة جهة كلميم وادنون الى مدينة سيدي افني. بعبارة اخرى “ايعمرو بيهم الشقف” لأن معطلي سيدي افني غالبا ما يقاطعون مثل هذه الندوات التي لا تسمن ولا تغني من جوع .
ونحن نرد على هؤلاء بأن معطلي منطقة الاخصاص في حاجة الى حلول وبرامج تشغيل حقيقية فمئات من شباب المنطقة يعيشون أزمة بطالة خانقة في ظل غياب برامج تشغيلية حقيقية من طرف الدولة وفي ظل سياسة التجاهل والتماطل التي ينهجها المسؤولون محليا واقليميا وجهويا ، وعلى رأسهم السيد رئيس المجلس البلدي و عامل الإقليم ورئيس الجهة تجاه ملف معطلي المنطقة العريق والمتراكم من خلال غياب أية مبادرة حقيقية للتفاعل مع معاناة هذه الشريحة الاجتماعية العريضة والمهمشة.

 

                                   حسن براهيم 

patisserie