من المنتظر أن يستأنف الملك محمد السادس زيارته للأقاليم الجنوبية بداية من الأسبوع المقبل، حيث سيحل بمدينة العيون، من أجل استكمال التدشينات وإعطاء انطلاقة عدد من المشاريع التنموية التي بدأها قبل شهر خلال احتفالات عيد المسيرة الخضراء، نونبر المقبل.

 

وقالت مصادر  أن اجتماعات وصفت بالمارطونية شملت جميع الأجهزة الأمنية و المجالس المنتخبة على امتداد ساعات في إطار الاستعداد و التحضير للجولة الثانية من الزيارة الملكية لمدينة العيون، والتي ستشمل مجموعة من الأقاليم الصحراوية، على غرار الداخلة وطانطان، ويمكن أن تمتد أيضا إلى مدينتي كلميم وتيزنيت.

 

حري بالذكر أن الملك محمد السادس كان قد قطع زيارته للأقاليم الجنوبية بعدما ألقى منها خطابا المسيرة الخضراء، قبل أن يقطع الزيارة لدواعي صحية، مما اضطره لقطع برنامج الزيارة مكتفيا بإطلاق عدد من المشاريع التنموية التي تهم جهات المملكة الجنوبية من مدينة العيون.

patisserie