أجبرت فضيحة الفشل في منافسات كأس “الشان” المقامة حالياً في رواندا المدرب الوطني للمنتخب المحلي “امحمد فاخر” على تقديم استقالته ومغادرة المنتخب المغربي برواندا وحيداً في اتجاه غير معروف.

وكان “امحمد فاخر”، قد أعلن لطاقم المنتخب عن استقالته اليوم الاثنين بعد اجتماع باللاعبين، بينما كان قد حزم حقائبه وأمتعته ليسافر بمفرده لوجهة غير معلومة فيما سيتجه المنتخب المغربي على متن طائرة خاصة للدارالبيضاء.

وكانت الفضيحة المالية التي عرت الفساد المستشري بالجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، والتي كشفت صرف أزيد من 3 ملايير سنتيم على اعداد المنتخب العقيم للمحليين، فيما يتوصل “فاخر” مدربه المفترض براتب شهري يفوق 36 مليون سنتيم، سبباً في مغادرة “فاخر” للمنتخب في انتظار سيل الانتقادات والسهام التي ستوجه اليه والى مسيري الجامعة.

وكان المنتخب المحلي قد خرج خالي الوفاض من نهائيات الشان بسبب فشله في تخطي الدور الأول بعد تعادله أمام الغابون، وهزيمته امام منتخب الكوت ديفوار، وفوزه الذي لم يكن كافيا للتأهل امام منتخب رواندا.

وكانت عقدة الأهداف تنص على ضرورة بلوغ المنتخب المحلي على الأقل إلى دور الربع وهو ما لم يتحقق، ليعلن فاخر رحيله عن المنتخب المحلي.

patisserie