نقل مواطنون بمدينة الحسيمة ، أن عائلات فضلت نصب خيام بكل من إيمزورن، بني بوعياش ودواوير أخرى، خوفاً من الهزات الزلزالية التي خلفت هلعاً كبيراً في نفوسهم.

وتظهر الصورة اقدام احدى العائلات على تنصيب الخيمة بوسائلهم الخاصة، في ضل غياب تام للحكومة ومصالحها.

وكانت السلطات الاسبانية قد حذرت مواطنيها بمليلية الى أن المركز الاسباني للجيولوجيا تنبأ بهزات أخرى في القادم من الساعات.

ولاتزال عائلات تبيت في العراء بمدينة “امزورن” خوفاً من تكرار فاجعة 2004.

ولم يتم تسجيل زيارة أي مسؤول سامي من عامل أو والي للأسر التي تضررت من هزات الزلزال اليوم الاثنين، فيما تم تسجيل زيارات بعض أعيان السلطة لايصال أخبار ما يقوم به المواطنون لمرؤوسيهم.

patisserie