تمكنت المصلحة الإقليمية للشرطة القضائية بمدينة الجديدة، ظهر يوم الجمعة، من توقيف وسيطتين في تسهيل الدعارة، إحداهما مبحوث عنها على الصعيد الوطني، وذلك للاشتباه في تورطهما في احتجاز قاصر متزوجة وإرغامها على الفساد، بالإضافة إلى تسهيل البغاء وإعداد منزل للدعارة.
    وأفاد بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، أنه حسب المعلومات الأولية للبحث، قامت إحدى الوسيطتين باستدراج القاصرة المتزوجة، التي تبلغ من العمر 16 سنة، واحتجازها لمدة ثلاث أيام بمنطقة سيدي بوزيد بضواحي الجديدة، حيث تم إرغامها على ممارسة الفساد مع مجموعة من الأشخاص، قبل أن تسلمها للوسيطة الثانية التي احتجزتها لمدة عشرة أيام، من أجل إجبارها على ممارسة الفساد.
    وحسب المصدر ذاته، فقد مكنت الأبحاث التي باشرتها مصالح الأمن الوطني من توقيف الوسيطتين في حالة تلبس بتسهيل الدعارة، بعدما ضبطت لديهما فتاتين رفقة شخصين يمارسان الفساد.
    وأشار البلاغ، إلى أنه تم الاحتفاظ بالمشتبه فيهم الستة تحت الحراسة النظرية رهن إشارة البحث، الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

patisserie