كشفت مصادر إعلامية أنه خلال الندوة التي نظمت الخميس بالبيضاء فجر نبيل بن عبد الله مفاجأة صادمة، حيث قال بأن الحكومة كانت مجتمعة صباح -الخميس- بالرباط، وإذا به يتلقى مكالمات هاتفية تخبره بقمع الأساتذة المتدربين بعدة مدن، دون أن يعرف الوزراء المجتمعون بمن فيهم رئيس الحكومة ما وقع من قمع ؛ وقد ندد بن عبد الله بالقمع الممارس بحق الأساتذة .
    هذه الندوة حضرها كل من حميد شباط وإدريس لشكر ونبيل بن عبد الله ومصطفى الخلفي، وقد كانت الأفكار بين المتدخلين جد متقاربة في ضرورة عزل حزب البام وأنصار التحكم من المشهد السياسي؛ وقد وقع شبه إجماع -باستثناء تحفظ لادريس لشكر- على ضرورة خلق الكتلة التاريخية بين أحزاب الاستقلال والعدالة والتنمية والتقدم والاشتراكية والاتحاد الاشتراكي، وضرورة العمل على برنامج سياسي مشترك في أفق انتخابات 2016؛ وقد كان لافتا التنويه والتفاعل الكبير الذي حضيت به هذه الدعوة من قبل الجمهور الذي حضر للندوة بكثافة للندوة.
patisserie