نشر نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي رسالة قالوا إنها تعود للفتاة التي صدمها الموكب الملكي وهي تحاول تسليم رسالتها إلى الملك .
الشابة التي تبلغ من العمر 18 سنة والتي أصيبت من طرف الموكب الملكي يوم الجمعة الماضي كانت تحمل رسالة مؤثرة كتبتها بخط يدها وتسرد من خلالها معاناتها مع الفقر وقلة ذات اليد.
    و يبدو من خلال مضامين الرسالة أن الشابة كانت تستنجد بالملك لمساعدتها على تحسين وضعية عيشها .
    يذكر أن الفتاة توجد حاليا بالمستشفى العسكري بالعيون بعدما تعرضت لكسر مزدوج على مستوى رجلها .

patisserie