علم  أن رئيس الحكومة “عبد الاله بنكيران” بادر الى مغادرة حفل نُظم باحدى الفنادق بمدينة الدارالبيضاء، غاضباً بعدما ألقى الناشط الفيسبوكي “عبد العزيز العبدي” كلمة استفزته، ليقدم على المغادرة بترديد “وا قلة الحيا هادي”.

ويُضيف مصدرنا أن “بنكيران” اتصل بمُنظمي الحفل بعد مغادرته، ليُعبر عن غضبه من القاء كملة “حشيان الهدرة” حسب مصدر من “العدالة والتنمية”.

“عبد العزيز العبدي” مؤلف كتاب “كناش الوجوه”، كشف عن مضمون الكلمة التي ألقاها أمام “بنكيران” الذي كان جالساً الى جانب “الياس العماري” بالحفل المنظم باالدارالبيضاء، حيث نشرها على حائطه الفيسبوكي كاملة.

وكان “العبدي” قد ألقى كلمة جريئة حول “العشق” دفعت “بنكيران” الى المكوث لدقائق قبل أن ينهض ليُغادر الحفل بترديد “وا قلة الحيا هادي”.

وننشر كلمة “العبدي” حول الحب كما أعاد نشرها على حائطه الفيسبوكي :

“الحب الذي نحتفل به اليوم هو ما يربط بين شخصين متباينين هرمونيا وجسديا، بين رجل وامرأة يعشقان بعضهما، بين رجل وآخر يعشقان بعضهما وبين امرأة وأخرى تعشقان بعضهما، في البال عشق مثلي محاصر ومقموع بترسانة القانون والدين والعادات المجتمعية في هذا الوطن…..”

patisserie