تساءل الكثيرون حول مدى صحة وقوف الملك محمد السادس وراء مبادرة إنشاء صفحة على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، تقول إنها أنشأت لأجل التواصل بينه وبين المواطنين.

    الصفحة التي خلقت جدا منذ يوم الجمعة الماضي، حملت اسم « الديوان الملكي المغربي ». وقد أوردت في أول تغريدة لها أن الملك محمد السادس هو من أمر بإنشائها لهذا الغرض، حيث قالت: « حرصاً من صاحب الجلالة الملك محمد السادس -أيده الله- على التيسير على أبنائه المواطنين، وبناته المواطنات، والتأكد من وصول جميع الخدمات التي تقدمها الدولة لهم بكل يسر وسهولة، فقد وجه – حفظه الله – بإنشاء بوابة تواصل ».

    وتساءل الكثيرون على موافقة الملك وديوانه على إنشائها، وعدم النفي في حالة العكس، خاصة وأن الصفحة تعرف نفسها على أنها « خدمة إلكترونية، مقدمة من الديوان الملكي، يتم من خلالها الرفع للمقام الكريم عن أي تقصير من أي جهة كانت، والنظر فيما يعود بالنفع على المواطنين كافة ». كما ختمت التغريدة بالإشارة لبريد إلكتروني يتلقى هذه الشكايات.

patisserie