شرعت السلطات الفرنسية في تجريد مغاربة متورطين في الارهاب من الجنسية .
وذكر موقع “20 دقيقة” الفرنسي، أن خمس مغاربة كانوا أول ضحايا التجريد من الجنسية الفرنسية بعد المصادقة على قانون سحب الجنسية من المتورطين في قضايا الارهاب،يتعلق الأمر بكل من فؤاد وعطية ورضوان وبشير ورشيد، الذين طبق عليهم أول قرارات التجريد من الجنسية الفرنسية، حسب ما ذكرته جريدة أخبار اليوم نقلا عن الموقع المذكور….
            يذكر أن التهم التي اتخذ بموجبها قرار سحب الجنسية الفرنسية من المغاربة الخمسة تعود الى هجمات الدار البيضاء لسنة 2003، بعد اعتقالهم بفرنسا بتهمة تكوين عصابة لها علاقة بفعل ارهابي. وهي التهم التي قضوا بسببها عقوبات حبسية أنهوها في 2010، وظنوا أن ملفهم قد أغلق….

patisserie